طبيبة أسنان تقف على عربة متنقلة وتبيع الطعام للزبائن بجدة.. وهذا هو دافعها!
طبيبة أسنان تقف على عربة متنقلة وتبيع الطعام للزبائن بجدة.. وهذا هو دافعها!

طبيبة أسنان تقف على عربة متنقلة وتبيع الطعام للزبائن بجدة.. وهذا هو دافعها! صحيفة أخباركم نقلا عن مزمز ننشر لكم طبيبة أسنان تقف على عربة متنقلة وتبيع الطعام للزبائن بجدة.. وهذا هو دافعها!، طبيبة أسنان تقف على عربة متنقلة وتبيع الطعام للزبائن بجدة.. وهذا هو دافعها! ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة أخباركم ونبدء مع الخبر الابرز، طبيبة أسنان تقف على عربة متنقلة وتبيع الطعام للزبائن بجدة.. وهذا هو دافعها!.

صحيفة أخباركم تقف رهام فوزي شبانة (طبيبة أسنان)، على عربة متنقلة في جدة تبيع من خلالها الطعام للزبائن، مؤكدة أنها تمارس عملها بشغف وحب كبيرين.
وأكدت رهام ذات الـ24 ربيعًا، أن شغف التجارة هو الذي دفعها للتفرغ لممارسة هوايتها، مبينة أنها أمنية لطالما حلمت بها منذ أيام الدراسة، وأوضحت أن عملها في التجارة يبعدها عن توتر الأجواء الطبية في المستشفيات، موضحة أنها بدأت في إنشاء شاحنتها منذ انتهائها من فترة الامتياز.
ولفتت رهام إلى أن عامل الوقت هو أصعب ما يواجهها، مبينة أن الجمع بين الدراسة والتجارة كان بمثابة تحّد كبير لها، وأشارت إلى أن تشجيع الأهل كان عاملا أساسيا في دعمها ومواصلة مشوارها، إضافة إلى التجاوب الفعال من أمانة جدة في إصدار التصاريح اللازمة لفتاة تمارس هذا النوع من العمل في المناطق العامة، وفقًا لـ “عكاظ”.
وبينت رهام أنها عادة ما تتوجه إلى الفعاليات الترفيهية والمناسبات الخاصة، إذ يوجد عدد كبير من الحضور هناك، خصوصا في فصل الصيف، ما يتيح لها فرصة الالتقاء بالعديد من سكان وزوار جدة، ونوهت إلى انها تروج لعربتها في شبكات التواصل الاجتماعي، على غرار بقية عربات الطعام المتنقلة، لإبلاغ زبائنها عن المكان والزمان الذي توجد فيه، إضافة إلى استقبالها اقتراحات المتابعين.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة أخباركم . صحيفة أخباركم، طبيبة أسنان تقف على عربة متنقلة وتبيع الطعام للزبائن بجدة.. وهذا هو دافعها!، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : مزمز