تأهل يوفنتوس ويونايتد وبازل وروما.. وبايرن يثأر من سان جيرمان
تأهل يوفنتوس ويونايتد وبازل وروما.. وبايرن يثأر من سان جيرمان

تأهل يوفنتوس ويونايتد وبازل وروما.. وبايرن يثأر من سان جيرمان صحيفة أخباركم نقلا عن الخليج ننشر لكم تأهل يوفنتوس ويونايتد وبازل وروما.. وبايرن يثأر من سان جيرمان، تأهل يوفنتوس ويونايتد وبازل وروما.. وبايرن يثأر من سان جيرمان ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة أخباركم ونبدء مع الخبر الابرز، تأهل يوفنتوس ويونايتد وبازل وروما.. وبايرن يثأر من سان جيرمان.

صحيفة أخباركم لحقت فرق يوفنتوس الإيطالي وصيف النسخة الماضية ومانشستر يونايتد وبازل السويسري وروما الإيطالي بالمتأهلين إلى الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا في كرة القدم، بعد الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات، فيما أقصي أتلتيكو مدريد وصيف 2014 و2016.
وانضمت هذه الفرق بالتالي إلى تشيلسي وبرشلونة ومواطنه ريال مدريد حامل اللقب وبشيكتاش التركي وباريس سان جيرمان الفرنسي وبايرن ميونيخ الألماني ومانشستر سيتي ومواطنه توتنهام.
وتسحب قرعة الدور ثمن النهائي في 11 ديسمبر/ كانون الأول.
تأهل يوفنتوس إلى دور ال16 بعد فوزه على مضيفه أولمبياكوس اليوناني 2-صفر. وكان مصير يوفنتوس بين يديه، إذ كان بحاجة إلى نقطة التعادل، لضمان التحاقه ببرشلونة الذي أكد صدارة المجموعة الثانية في الجولة السابقة وتخطى ضيفه سبورتينج البرتغالي 2-صفر.
ورفع برشلونة رصيده إلى 14 نقطة، مقابل 11 ليوفنتوس، و7 لسبورتينج الذي تحول إلى مسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليج».

على ملعب «كارايسكاكي»، دفع مدرب يوفنتوس ماسيمليانو اليجري بتشكيلة قوية، ضمت الأرجنتينيين باولو ديبالا وجونزالو هيجواين والبرازيلي دوجلاس كوستا هجومياً، وافتتح الكولومبي خوان كوادرادو التسجيل مبكراً بعد عرضية مقشرة من الجهة اليسرى للبرازيلي اليكس ساندرو (15).
وغاب عن يوفنتوس حارسه المخضرم جانلويجي بوفون (39 عاماً) للمرة الأولى منذ تسع سنوات في دوري الأبطال بسبب الإصابة، ولعب بدلاً منه البولندي فويتشي تشيسني.
وسجل يوفنتوس هدف الاطمئنان عبر بديله فيدريكو برناردسكي بتسديدة يسارية جميلة من داخل المنطقة (90).
وفي المباراة الثانية على ملعب «كامب نو»، عزز برشلونة سلسلة من 24 مباراة لم يخسر فيها على أرضه، بفوزه على ضيفه سبورتينج البرتغالي 2-صفر.
وأراح المدرب ارنستو فالفيردي نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي (دخل في الدقيقة 61)، بالإضافة إلى لاعب الوسط سيرجيو بوسكيتس، الظهيرين جوردي البا وسيرجي روبرتو ولاعب الوسط البرازيلي باولينيو.
وانتظر برشلونة، حتى الدقيقة 59 ليكسر التعادل، عن طريق مهاجمه باكو الكاسير بكرة رأسية بعد تمريرة من دنيس سواريز.
وفي نهاية اللقاء، سجل المخضرم الفرنسي جيريمي ماتيو، مدافع برشلونة السابق، هدف الفريق الكاتالوني الثاني عن طريق الخطأ (90+1).

وعلى غرار يوفنتوس، كان تأهل مانشستر يونايتد متوقعاً، فضمن صدارة المجموعة الأولى بفوزه على ضيفه سسكا موسكو الروسي 2-1 بعدما كان متأخراً في الشوط الأول.
ورفع يونايتد الذي كان يريد تفادي الخسارة بفارق سبعة أهداف، رصيده إلى 15 نقطة، بفارق 3 نقاط عن بازل السويسري الفائز على مضيفه بنفيكا البرتغالي متذيل الترتيب 2-صفر، فتأهل الفريق السويسري بأفضلية ثلاث نقاط عن سسكا موسكو.

سجل الفريق الروسي عن طريق ألن دزاغوييف الذي ارتدت من ظهره كرة البرازيلي فيتينو في شباك الحارس الأرجنتيني سيرخيو روميرو (45).
وعادل يونايتد عن طريق مهاجمه البلجيكي روميلو لوكاو بعد تمريرة من الفرنسي بول بوجبا (64)، قبل أن يمنحه راشفورد التقدم بعد تمريرة من الإسباني خوان ماتا (66).
وفي المباراة الثانية، سجل بازل هدفيه عبر النرويجي من أصول مغربية محمد اليونسي برأسه في الشباك (5) وديميتري اوبرلين (65).
وثأر بايرن ميونيخ الألماني من باريس سان جيرمان الفرنسي بعد أن هزمه 3-1 في ميونيخ في قمة المجموعة الثانية.
وسجل البولندي روبرت ليفاندوفسكي (7) والفرنسي كورنتان توليسو (37 و69) لبايرن، وكيليان مبابي (50) لسان جرمان.
خاض الفريقان المباراة، وبعد ضمان تأهلهما إلى ثمن النهائي، لكن سان جيرمان أكد صدارته للمجموعة برصيد 15 نقطة، بفارق الأهداف أمام بايرن.
وكان سان جيرمان وجه على أرضه صفعة قوية إلى بايرن بالتغلب عليه بثلاثة أهداف نظيفة ذهابا.
في المقابل، تلقى سان جيرمان خسارته الأولى في المجموعة بعد خمسة انتصارات كبيرة، إذ فضلاً عن الفوز على بايرن 3-صفر، اكتسح رينجز الاسكتلندي 5-صفر و7-1، واندرلخت البلجيكي 4-صفر و5-صفر.
وفشل نجم سان جيرمان البرازيلي نيمار بأن يصبح أول لاعب في تاريخ البطولة يسجل هدفاً في جميع مباريات دور المجموعات. وسجل البرازيلي في المباريات الخمس السابقة حتى الآن ويحتل المركز الثاني لترتيب هدافي البطولة هذا الموسم برصيد ستة أهداف، بالتساوي مع كافاني ومهاجم توتنهام كين ومهاجم إشبيلية وسام بن يدر.
وفي المجموعة ذاتها، خسر سلتيك أمام اندرلخت بهدف لجوزو سيمونوفيتش عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 62.
وفي المجموعة الثالثة، لحق روما الإيطالي بتشيلسي إلى ثمن النهائي بفوزه على ضيفه قره باخ بهدف للأرجنتيني دييغو بيروتي في الدقيقة 53.
ورفع روما رصيده إلى 11 نقطة فانتزع صدارة المجموعة بفارق الأهداف أمام تشيلسي الذي تعادل 1-1 مع أتلتيكو مدريد ، ما أدى إلى خروج الأخير في مفاجأة كبيرة من دور المجموعات للمرة الأولى منذ موسم 2009-2010، وسيكمل مشواره الأوروبي في «يوروبا ليج».

سيميوني:استحققنا دفع الثمن

قال دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد بنبرة حزينة بعد الخروج «كرة القدم تتعلق بمكانك في النهاية ومن الواضح أننا لم نفعل ذلك هذا العام في دوري الأبطال ودفعنا الثمن، ليس من الجيد أن تودع دوري الأبطال لكن الموسم ما زال طويلاً وسنقيم الأمور في النهاية».
وأضاف «الأمر ليس كارثياً، هذا الوضع يمكن أن يحدث».
ورغم حلوله وصيفاً بدا انطونيو كونتي مدرب تشيلسي راضياً عن محاولات فريقه الهجومية والإبداعية قبل الدور المقبل.
وقال: «حاولنا اللعب بطريقتنا وتحقيق الفوز. حاولنا الضغط في الشوط الأول. صنعنا العديد من الفرص واستقبلت شباكنا هدفاً من ركلة ركنية».
وتابع «عندما تلعب بهذه الطريقة وتصنع العديد من الفرص يجب أن تكون راضياً، منافسنا في الدور الثاني لن يكون سعيداً بمواجهتنا».

انظروا من سجَّل أخيراً

سجل البلجيكي لوكاكو هدفاً في شباك سسكا موسكوهو الأول له في دوري أبطال أوروبا منذ 27 سبتمبر/ أيلول الماضي منذ أن سجل في شباك سسكا نفسه في الجولة الثانية.
وعنونت صحيفة «ميرور» البريطانية «انظروا من سجل أخيراً»، في إشارة إلى لوكاكو.

كما عنونت صحيفة «تيليجراف»: «العودة إلى العمل» بعدما عاد لوكاكو للتهديف، وأشارت إلى إمكانية ملاقاة تشيلسي لباريس سان جيرمان أو برشلونة عقب التعادل مع أتلتيكو، والحلول في المركز الثاني بمجموعته.
وعنونت صحيفة «ذا صن»: «الاثنين الأزرق» إمكانية مواجهة تشيلسي لخصم صعب عند إجراء قرعة ثمن النهائي يوم الاثنين المقبل.

مورينيو يتهم خصومه بالكذب

اتهم البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد خصومه بالكذب بدءاً من الفرنسي فينجر الذي قال إن مهاجمه الفرنسي لاكازيت مصاب ولن يلعب أمام اليونايتد ووصولاً لجوارديولا مدرب مانشستر سيتي الذي قال إن دافيد سيلفا مصاب وربما لن يشارك في ديربي يوم الأحد المقبل على ملعب أولد ترافورد.
وقال مورينيو الذي عادل رقما قياسيا في عدد الانتصارات على ملعبه (40 مباراة بلا هزيمة على التوالي): «خصومنا لديهم مثل هذه الألاعيب، يكذبون بينما الجميع جاهز للعب، سيتي منظم بشكل مبهر، ونحن أداؤنا متواضع، لكن عندما نقول إن لدينا مشكلة فهذا يعني أن لدينا مشكلة وعندما نقول إن لاعبينا مصابون فهم فعلاً كذلك، لذا لن تجد عندنا قصة أن لاكازيت مصاب وسيلفا مصاب، أنا أقول لكم ايريك بايلي لن يلعب وفيل جونز وفيلايني ممكن، وزلاتان إبراهيموفيتش ممكن جدا».

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة أخباركم . صحيفة أخباركم، تأهل يوفنتوس ويونايتد وبازل وروما.. وبايرن يثأر من سان جيرمان، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الخليج