غدًا.. فرنسا وألمانيا وإيطاليا يبحثون بباريس أزمة اللاجئين
غدًا.. فرنسا وألمانيا وإيطاليا يبحثون بباريس أزمة اللاجئين

غدًا.. فرنسا وألمانيا وإيطاليا يبحثون بباريس أزمة اللاجئين

صحيفة أخباركم نقلا عن الدستور ننشر لكم غدًا.. فرنسا وألمانيا وإيطاليا يبحثون بباريس أزمة اللاجئين، غدًا.. فرنسا وألمانيا وإيطاليا يبحثون بباريس أزمة اللاجئين ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة أخباركم ونبدء مع الخبر الابرز،

غدًا.. فرنسا وألمانيا وإيطاليا يبحثون بباريس أزمة اللاجئين

.

صحيفة أخباركم يلتقي وزراء داخلية فرنسا جيرار كولومب وإيطاليا ماركو مينيتي وألمانيا توماس دي ميزيير، غدًا الأحد، بباريس لبحث سبل مساعدة ايطاليا على مواجهة تدفقات المهاجرين إلى موانئها لا سيما بعد تلويحها بعدم استقبال مراكب أجنبية تحمل المهاجرين الذين يتم انقاذهم في المتوسط.

وذكر مصدر مطلع أن هدف الاجتماع - الذي يحضره أيضا المفوض الأوروبي لشؤون الهجرة ديمتريس افراموبولوس- هو تنسيق المواقف إزاء تدفقات المهاجرين في وسط المتوسط وبحث كيفية مساعدة الجانب الإيطالي قبل الاجتماع غير الرسمي لوزراء داخلية الاتحاد الأوروبي المقرر يوم 6 يوليو في تالين عاصمة إستونيا.

يشار إلى أن روما تدعو شركائها الأوروبيين إلى المزيد من التضامن لمواجهة تدفقات المهاجرين حيث استقبلت السواحل الإيطالية منذ مطلع العام الجاري 73 ألف مهاجر أغلبهم قادمين من ليبيا وهي زيادة تقدر بـ %14 مقارنة بنفس الفترة في 2016.

وكان قد تم إنقاذ من الأحد الى الثلاثاء الماضي قبالة السواحل الليبية أكثر من 10200 مهاجر. وتنسق خفر السواحل الإيطالية عمليات الإنقاذ التي تشارك فيها العديد من المراكب الأجنبية بما في ذلك تلك المستأجرة من المنظمات غير الحكومية.

وحذر الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا من خروج الأمور عن السيطرة بالنسبة لبلاده حال استمرار تدفقات المهاجرين بهذه الأعداد فيما دعا رئيس وزراء ايطاليا دول الاتحاد الأوروبي إلى تقديم مساهمة ملموسة لمساعدة روما.

من جانبها، دعت المفوضية الاوروبية روما الى الحوار،وقال احد متحدثيها الخميس:" نتفهم قلق ايطاليا وندعم دعوتها لتغيير الموقف.. الا ان اي تغيير في السياسة لا بد أولا مناقشته مع باقي الدول الأعضاء".

وكان قادة ألمانيا أنجيلا ميركل وفرنسا ايمانويل ماكرون أعرب عن استعدادهما لدعم إيطاليا. ووعد ماكرون بالعمل على وضع حلول أكثر فاعلية تكفل لكل طالبي اللجوء معاملة إنسانية وتقلل من مدة بحث ملفاتهم، مذكرا بأن 80% من القادمين إلى أوروبا هم مهاجرون اقتصاديون ولا ينطبق عليهم حق اللجوء.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة أخباركم . صحيفة أخباركم،

غدًا.. فرنسا وألمانيا وإيطاليا يبحثون بباريس أزمة اللاجئين

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الدستور