السودان يستنكر إدراج اسمه ضمن تصنيفات الفئة الثالثة في التقرير أمريكا السنوي
السودان يستنكر إدراج اسمه ضمن تصنيفات الفئة الثالثة في التقرير أمريكا السنوي

السودان يستنكر إدراج اسمه ضمن تصنيفات الفئة الثالثة في التقرير أمريكا السنوي

صحيفة أخباركم نقلا عن الدستور ننشر لكم السودان يستنكر إدراج اسمه ضمن تصنيفات الفئة الثالثة في التقرير أمريكا السنوي، السودان يستنكر إدراج اسمه ضمن تصنيفات الفئة الثالثة في التقرير أمريكا السنوي ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة أخباركم ونبدء مع الخبر الابرز،

السودان يستنكر إدراج اسمه ضمن تصنيفات الفئة الثالثة في التقرير أمريكا السنوي

.

صحيفة أخباركم عبرت وزارة الخارجية السودانية، عن أسفها لوضع اسم بلادها ضمن تصنيفات دول الفئة الثالثة في التقرير السنوي الأمريكي لمكافحة الإتجار في البشر لعام 2016، مشددة على أن هذا التقرير لم يستند على أي حقائق ووقائع.

وقالت الوزارة في بيان صحفي أصدرته، صباح اليوم السبت، إن التقرير الذي صدر دون أن تسنده أي حقائق ووقائع وأدلة وبينات جاء متجاهلا لمعظم الجهود الوطنية المبذولة لمكافحة هذه الجريمة وكذلك الدور المتقدم الذي يلعبه السودان في الإطار الإقليمي والدولي.

وأوضح البيان أن التقرير السنوي لوزارة الخارجية الأمريكية لمكافحة الإتجار في البشر تجاهل جهود حكومة السودان ومنظمات المجتمع المدني والتقدم المحرز في مجالات تقوية الآليات الوطنية، وسن التشريعات والقوانين والالتزام والاتفاقيات والمعايير الدولية واستضافة الضحايا وتقديم العون والحماية والإيواء ومواصلة جهودها المشهودة في الإطارين الإقليمي والدولي.

وشدد على أن هذا التقرير يتعارض مع التقارير الدولية والإقليمية التي تثمن من جهود السودان في هذا الصدد؛ حيث اعتمد علي مصادر ثانوية من منظمات غير رسمية وأطراف أخرى ظلت تصطنع العداء للسودان بدافع الكيد السياسي دون التحقق من صحة هذه المزاعم، حسب تعبير البيان.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة أخباركم . صحيفة أخباركم،

السودان يستنكر إدراج اسمه ضمن تصنيفات الفئة الثالثة في التقرير أمريكا السنوي

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الدستور